Connect with us

محليات

منصة الغابات ومراقبة الحرائق تتوقع موسم حرائق مبكر هذا العام



أكدت منصة الغابات ومراقبة الحرائق أنها خلال عام 2022 ستتابع عملها في نشر خرائط خطورة الحريق، متوقعة دخول موسم الحرائق مبكراً لهذا العام.وتوقعت المنصة في منشور لها على حسابها الرسمي في مواقع التواصل الاجتماعي، بدخول موسم الحرائق مبكرا لهذا العام، وذلك استناداً على متغيرات عوامل الطقس الأساسية المؤثرة في الحرائق وهي الحرارة والرطوبة والرياح، وتأثيراتها على عوامل النبت وخاصة أثر الجفاف على الفرشة الغابية.وذكرت المنصة أن بيانات التنبؤات الفصلية التي أصدرتها المديرية العامة للأرصاد الجوية للفترة من نيسان إلى حزيران 2022 تشير إلى تأثر منطقة شرق المتوسط بامتداد المرتفعات الجوية شبه المدارية الحارة، وامتدادات منخفضات حرارية سطحية ترفع من درجة الحرارة، بحيث تكون أعلى من معدلاتها.كما أشارت إلى أن الهطولات المطرية المتوقعة دون معدلاتها لمثل هذه الفترة، الأمر الذي يؤشر إلى ظروف جفافية تعزز من المعاملات الداعمة لخطورة الحرائق.فيما حذرت المنصة من إضرام النار لما لها من خطورة انتشار للحريق بشكل غير محسوب وغير متوقع.وأعلنت أن هذا العام سيشهد تأسيس نظام إنذار مبكر ووصول سريع، للإبلاغ المباشر عن حدوث حريق، بشكلٍ يعتمد على تزويد أبراج المراقبة بآلية تسمح بتحديد موقع وزاوية الدخان أو النار، وإبلاغ غرفة العمليات لإدارة وتوجيه التدخل لأفواج الإطفاء.يذكر أن سوريا شهدت العام الماضي حرائق التهمت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية والحرجية، وامتدت في 4 محافظات.

Continue Reading
Advertisement





Trending