Connect with us

صحة

ما حقيقة تسجيل إصابات بالكوليرا في دمشق؟.. مديرا مشفى “المجتهد والمواساة” يوضحان



تزامناً مع تداول أنباء في منصات التواصل الاجتماعي تفيد بتسجيل إصابات بالكوليرا في عدد من المناطق، أكد مدير مشفى المواساة الجامعي دكتور عصام زكريا الأمين لـ “أثر” أنه لا توجد أي حالة إصابة بالكوليرا راجعت مشفى المواساة.ودعا إلى التركيز على النظافة لجهة المياه أو الطعام ضماناً من كونها غير ملوثة.من جانبه، أكد مدير مشفى المجتهد الدكتور أحمد عباس في حديث مع “أثر” أنه لا توجد أي حالة إصابة بالكوليرا راجعت المشفى، موضحاً أن الحالات التي تراجع العيادات والإسعاف هي حالات إصابة بالإسهال ضمن الحدود الطبيعية في فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة، إذ وصل وسطي عدد المرضى يومياً من 6 إلى 10 حالات وهو معدل طبيعي ضمن هذه الفترة من السنة.وأشار الدكتور عباس لـ “أثر” إلى أن الإصابة بالكوليرا هي انتان جرثومي يصيب الجسم جراء الطعام والماء الملوث، والإصابة به وصفية سهلة للتشخيص كونه واضح الأعراض التي تتمثل في “الإسهال المائي الشديد والحرارة والتجفاف السريع للجسم”، مؤكداً أن متابعة جميع الحالات تجري للتدخل في حال وجود أي حالة مشتبهة.وفي السياق ذاته، أكد مدير صحة دير الزور الدكتور بشار شعيبي لـ “أثر برس” أنه لا توجد في دير الزور أي حالة إصابة بالكوليرا ولا حتى حالة اشتباه والحالات التي تراجع مشافي دير الزور حالات إسهال موسمي ضمن المعدل الطبيعي وتجري معالجتها.ولفت الدكتور شعيبي إلى أنه لا توجد معلومات عن وجود حالات كوليرا في مناطق ريف دير الزور التي خارج سيطرة الدولة السورية، وفرق التقصي تتابع عملها للإبلاغ عن أي حالة وفق برامج وزارة الصحة.ووفق الدكتور شعيبي، فإن الكوليرا ينتقل عبر تناول طعام ملوث والماء ملوث مجهول المصدر مؤكداً ضرورة الالتزام بنظافة بالماء والصابون وغسل الخضار خاصة الورقية غير القابلة للطهي والتأكد من نظافة الطعام ومصدر مياه الشرب.وأشار أيضاً إلى أن أبرز أعراض الكوليرا تتمثل في “الإسهال الحاد جداً الذي ينهك جسم المصاب خلال فترة قصيرة ويحتاج دخول مشفى وهو قابل للعلاج بطلب الرعاية الصحية الفورية، كما أنه ينتقل في حال عدم توفر شروط النظافة والاتصال المباشر بالمصاب واستخدام وأدواته”.

Continue Reading
Advertisement





Trending