Connect with us

منوعات

الفساد ينهش سورية: 64 مليار ل.س قيمة مبالغ الفساد في العام الفائت



الفساد ينهش سورية: 64 مليار ل.س قيمة مبالغ الفساد في العام الفائت.. زياد غصن: محاربته ليست بالتنظير كشف الصحفي السوري زياد غصن المتخصص في الشؤون الاقتصادية، أن مؤشرات الفساد باتت واضحة وملحوظة لغالبية المواطنين في سوريا حيث تصل لأرقام هائلة تقدر بعشرات المليارات. وبحسب تقارير أرقام التتبع السنوية للمؤسستين الرقابيتين فإن قيمة مبالغ الفساد المكتشفة جراء التحقيقات التي أجراها مفتشو المؤسستين وصلت في عام 2021 إلى نحو 64 مليار ليرة سورية منها 22 مليار ليرة سورية ناتجة عن تحقيقات الجهاز المركزي للرقابة المالية و 42 مليار ناتجة عن أعمال الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش، وهذا الرقم لا يشكل الا نسبة 0,75 بالمئة من اجمالي اعتمادات الموازنة العامة للدولة في العام المذكور. �وفي هذا الصدد، علق غصن، عبر برنامجه “منحكي اقتصاد “على تلك التقارير متسائلاً: هل هذا يعني أن انفاق الموازنة على تنفيذ مشروعات (مناقصات تعهدات ولجان شراء) كان خاليا لتلك الدرجة من الفساد؟ �وفي حديثه ضمن برنامجه، أشار غصن أن معظم التقديرات غير الرسمية تشير إلى أن نسبة الفساد إلى إجمالي الناتج المحلي الإجمالي تقدر بنحو ‎20‎%‎إلى 25‎%‎ وهناك من يقول إنها قد تصل إلى 30‎%‎ وعلى هذا فإن حجم الفساد يقدر بنحو 3450 مليار ليرة سورية اذا اعتمدنا أن نسيته 20‎%‎ فقط من إجمالي الناتج المحلي لعام 2020. �وأضاف: “الرقم لا يبدو كبيرا مقارنة بمؤشرات كثيرة كنسبة القطاع غير المنظم والثروات الجديدة التي ظهرت في سنوات الحرب ونسبة العاملين في أعمال غير مشروعة والأموال التي تم ضخها من الخارج وغير ذلك , وإن ما جرى اكتشافه من تجاوزات ومخالفات على المال العام لا يشكل سوى ما نسبته 1,8 بالمئة من تقديرات الحجم الحقيقي للفساد. �غصن أكد أن الحل لن يتحقق بالمزيد من بالتنظير والاجتماعات إنما يحتاج لإرادة حقيقية تسمح بفتح معركة ضد الفساد والفاسدين والاستمرار فيها حتى النهاية.

#بزنس2بزنس

Continue Reading
Advertisement





Trending